0
Profile Picture

مسلمون يجمعون تبرعات لضحايا هجوم كنيس بنسلفانيا اليهودي

منذ عامين

تمكنت حملة تبرعات أطلقتها مجموعتان مسلمتان أميركيتان، من جمع أكثر من 80 ألف دولار للناجين ولأقرباء 11 شخصا قتلوا أثناء إطلاق نار في كنيس يهودي بمدينة بيتسبرغ في ولاية بنسلفانيا الأميركية السبت الماضي.
وبدأت الحملة على موقع "لونشغود" وحققت خلال ست ساعات هدفها في المرحلة الأولى وهو جمع 25 ألف دولار، ثم وصل المبلغ في المرحلة الثانية 50 ألف دولار خلال يوم واحد، ثم سرعان ما تجاوز 85 ألفا، بينما تهدف الحملة إلى جمع 100 ألف دولار.
وأطلقت حملة التمويل التشاركية منظمتان غير ربحيتين لمسلمين أميركيين، وهما "سيليبريت مرسي" و"أم-باور تشينج".
وقالت المنظمتان -في بيان- "نرغب في الرد على الشر بالخير كما يوصي به إيماننا، وأن نرسل رسالة تعاطف قوية بالعمل".
وستستخدم الأموال لتلبية احتياجات الجرحى والأسر التي قتل أحد أفرادها، بما في ذلك الجنازات والعلاج، في الأمد القصير.
وأوضحت المنظمتان أنه "بفضل هذه الحملة، نأمل توجيه رسالة وحدة إلى اليهود والمسلمين: لا مكان لهذا النوع من الكراهية والعنف في أميركا".
وأضافتا "نصلي من أجل عودة الشعور بالأمان والسلام إلى اليهود الأميركيين الذين روعهم بالتأكيد هذا الحدث".
وكان وزير العدل الأميركي جيف سيشنز أعلن أن وزارته ستوجه اتهاما بارتكاب جريمة كراهية واتهامات أخرى للمسلح.
وأضاف سيشنز -في بيان- أن الاتهامات التي ستوجه للمسلح قد تؤدي إلى عقوبة الإعدام، وتابع أن "الكراهية والعنف على أساس الدين لا يمكن أن يكون لهما مكان في مجتمعنا".